أدعية يوم عرفة مكتوبة ومستجابة للحجاج 1441 دعاء يوم وقفة عرفات والأعمال المستحبة به

أدعية يوم عرفة مكتوبة ومستجابة للحجاج 1441 دعاء يوم وقفة عرفات والأعمال المستحبة به

أدعية يوم عرفة مكتوبة ومستجابة للحاج 1441 ، ينتظر الكثير من المسلمون في جميع البلدان الإسلامية يوم عرفة هذا اليوم الذي يعتبر مقددسًا بالنسبة لهم، خاصة وأنّه يلجؤون ويتضرعون إلى الله فيه بالدعاء سواء البعض ممن يؤدون فريضة الحج ويصعدون أعلى جبل عرفة في يوم عرفة اليوم الذي هو أحد أركان الحج الأاساسية أو حتى من لم يذهبوا لأداء فريضة الحج فيلجؤن بالدعاء في أماكنهم، تحدث النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن هذا اليوم وفضل الدعاء فيه فالنبي محمد ألقى في هذا اليوم خطبة الوداع على المسلمين حيث يعتبر يوم عرفة من أفضل الأيام لديهم ليس كون يوم عرفة فقط بل لأنه أيضًا أحد أيام العشر من شهر ذي الحجة المبارك، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا اليوم خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير”.

أدعية يوم عرفة مكتوبة ومستجابة للحاج 1441

ومع بداية الأول من شهر ذي الحجة يبدأ الكثيرين البحث عن الأدعية التي تقام ف تلك الأيام المباركة خاصة الأدعية الخاصة بيوم عرفة، فكل محتاج أو مشتاق بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى يتقرب إليه بالدعاء في هذا اليوم خاصة وأنّ الدعاء فيه يكون مستجاب لذلك يستحب على المسلمون في شتى بقاع الأرض أن يتقربون إلى الله بالدعاء ءفي يوم عرفة ويسألونه عن احتياجاتهم وأمنياتهم التي يتمنون أن تتحقق لكن بنية خالصة لله سبحانه وتعالى، هناك العديد من الأدعية التي يستحب قولها في هذا اليوم سواء من يقف أعلى الجبل هناك في مكة المكرمة أو المسلمون في شتى الأرض، لكن ففضل هذا اليوم وثوابه كبير لذلك حث الله سبحانه وتعالى على صومه لمن لم يؤدي الفريضة لكن من يقفون اعلى عرفات لا يصومون هذا اليوم.

دعاء يوم وقفة عرفات والأعمال المستحبة به

ومن أبرز الأدعية التي قيلت في يوم عرفة، (اللهم إني أَسْأَلُكَ العافيةَ في الدنيا والآخرةِ، اللهم إني أَسْأَلُكَ العَفْوَ والعافيةَ في دِينِي ودُنْيَايَ، وأهلي ومالي، اللهم اسْتُرْ عَوْراتِي وآمِنْ رَوْعاتِي، اللهم احْفَظْنِي من بينِ يَدَيَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعَظَمَتِكَ أن أُغْتالَ من تحتي.

(اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ عِلمًا نافعًا ورزقًا طيِّبًا وعملًا متقبَّلًا)

(اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، وأبوءُ لَكَ بنعمتِكَ عليَّ، وأعترفُ بِذنوبي، فاغفِر لي ذنوبي إنَّهُ لا يَغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ).

(اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا).