نور هشام سليم يبكي بسبب سارة حجازي.. ويُوجه رسالة لاذعة

نور هشام سليم يبكي بسبب سارة حجازي.. ويُوجه رسالة لاذعة

خرج نور هشام سليم عن صمته في قضية سارة حجازي، ونشر فيديو عبر انستجرام قال فيه أنه أجرى عملية تحويل جنسي رغم أنه لم يكن يعاني من خلل هرموني.

وأضاف نور: “اللى راضي بيا ومش راضي بسارة حجازي يبقي منافق، واللى هييجي يقول لا أصل ده الدين ودخ الإسلام.. لأ ده دينك انت وحياتك انت، وبراحتك تفكر بطريقتك بس متفرضش دينك عليا أو على سارة أو على ملك الكاشف”.

وتابع منفعلاً: “فين الإنسانية يا جماعة، اللى هيجي يقول لا أصل انت عادى بس المثليين والمثليات حرام، هقولكم حاجة أنا مكنش في خلل هرموني، ولا كان في حاجة، ده مكنش تصحيح، دا كان تحويل، فا انا قدام ربنا اللى عملته دا غلط، بس انتو كلكم ماشيين حبيبي يا نور وأنت زي القمر وعيش مبسوط، بس سارة حجازي ماتت بس أحسن وإن شاء الله الدود يأكلك ؟!”. 

وفي وقت سابق، أثار الفنان هشام سليم ضجة كبيرة على مواقع السوشيال ميديا، عقب التصريحات الجريئة التي أعلن من خلالها أن ابنته نورا أجرت عملية  وأصبحت رجلا يدعى “نور”، وانقسم رواد السوشيال ميديا ما بين مؤيد ومعارض.

وفى أول ظهور إعلامي لهشام سليم وابنه نور، خلال أحد البرامج التليفزيونية، نشر البرنامج مقطعا من الحوار عبر موقع التواصل الاجتماعى “إنستجرام”، وقال سليم لابنه نور: أنت إبنى وأنا اللى جبتك للدنيا، وأنا بدعمك في أى حاجة ولازم أقف جمبك.. ولو أى حاجة حصلت أنا موجود علشانك”.

وقال نور لوالده هشام سليم: شكرا يا بابى.. لولاك مكنتش أنا هنا.. وأه كلنا بنغلط وفى مشاكل بينا ساعات، أنت أبويا وهتفضل أبويا مهما حصل، ليرد هشام سليم في دعابة “غصب عنك هنعمل إيه بقا”.

وكان هشام سليم، أكد فى تصريحات تليفزيونية خلال استضافته ببرنامج “شيخ الحارة والجريئة” مع المخرجة إيناس الدغيدي: “فى يوم من الأيام قالت لي  ابنتى نور أنا عايشة في جسم غير جسمي وكان وقتها عمرها 18 سنة ودلوقتي 26 سنة”، مؤكدًا أن قرار ابنته بالتحول الجنسي لذكر شجاعة منها خاصة أننا نعيش في مجتمع يرفض مثل هذه العادات.