ما هى قصة منه عبد العزير الذى تصدرت ترند تويتر ومن هوا مازن ابراهيم

ما هى قصة منه عبد العزير الذى تصدرت ترند تويتر ومن هوا مازن ابراهيم

انتشرت فى الأونة الأخيرة موقع ينشر فيديوهات قصيرة يسمى التيك توك فهناك من استغله استغلال خاطئ بقصد او دون قصد وهنا وقعت فتاة ضحية لبعض الذئاب البشرية قد يكون سببه هذه الفيديوهات تدعي منه عبد العزيز تعرضت لحالة اغتصاب وتصوير في اوضاع مخلة تحت التهديد،

نشرت منة فيديو وظهر على وجهها آثار الضرب الشديد، مطالبة بضبط مرتكبي الواقعة ومحاسبتهم علي ما فعلوه بها من ضرب وإهانة واغتصاب، كما قالت ان صديقاتها متورطات في هذه الواقعة بتعاونهم مع مرتكبي واقعة الاغتصاب والذي قالت ان اسمه مازن ابراهيم، مؤكدة أن هذه القضية قضية رأي عام ولابد من تدخل كافة الجهات لرد حقها ومحاسبة مغتصبيها.
مما سبب تعاطف مع الفتاة وأدان رواد مواقع التواصل الاجتماعي اغتصاب فتاة التيك التي حققت انتشارا واسعا بنشر صور وفيديوهات وصفها آخرون بأنها مخلة.

وأثارت هذه الواقعة أزمة كبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين عدم وجود أي مبرر لاغتصابها حتى ما تنشره من صور وفيديوهات وصوفها بالإباحية على التيك توك”.
وقال أحد رواد موقع التغريدات القصيرة تويتر: “آخر حاجه كنت أتوقعها إني أشوف التحرش والإغتصاب وجهة نظر، وكمان بقى يتصور ويتعرض عالنت وليه أنصار بيقولوا رأيهم ويدافعوا عنه مبررين ده بلبس البنت!! يا أخي ملعون ابن الكلب اللي آذاها.. وملعون أبو الكلب اللى صورها والواطي اللى نشر”.
وأضاف آخر :”#حق_منه_عبدالعزيز منة فتاه مايتجاوز عمرها 18 في مصر تعرضت للاعتداء والاغتصاب بوحشيه وتحت التهديد وتكلمت بحسابها عن المجرم اللي تسبب لها بكل هالمصايب وعلى الرغم من وجود كل الادله اللي نزلتها الا ان فيه وحوش عندها برروا عمل المجرم بسبب هيئتها وشهرتها”.
لكن آخر قال: “المغتصب مازن ابراهيم حاط أغاني ويرقص ولا على باله والبنت منهارة نفسيا وجسديا واعلنت انه هو المغتصب الأساسي وأعلنت اسامي المشاركين بهذا الفعل وللان الحكومه المصريه الفاشله ما تحركت شو تنتظرون ليش ما اخذتوها للطبيب الشرعي ليش ما انقبض عليهم! #حق_منه_عبدالعزيز“.